الإيموتيكونات - ظاهرة ثقافية

الإيموتيكونات والإيموجي هي ظاهرة رقمية وثقافية حوّلت من الطريقة التي نتواصل فيها مع بعضنا البعض. ففي يومنا هذا، يُزيّن الصغار والكبار على حد سواء رسائلهم النصيّة ورسائلهم الفورية وحتى رسائلهم الإلكترونية الخاصة بالعمل برموز مضحكة مُصممة للتعبير عن مزاج ما أو عن هدف مشترك أو لإيصال رسالة ما. تتجاوز هذه الصور المرنة الحدود اللغوية وتسمح بالتواصل بسرعة فائقة في عالم بصري التوجه تطغى فيه لغة الصورة على لغة الكلمات.
 
مرر الفأرة إلى الأسفل للاطلاع على المزيد من المعلومات حول معاني الإيموتيكون ولمعرفة الفروقات بين إيموتيكونات آسكي (ascii) وبين السمايلي والإيموجي ولاكتشاف تاريخ الإيموتيكونات ولمعرفة صلتها جميعاً بشركة The Smiley Company.




 
Arabic


.

معاني الإيموتيكون

قاموس الإيموتيكون


.

ما الفرق بين الإيموتيكون والإيموجي والسمايلي؟


 

إيموتيكونات آسكي

تتكون كلمة إيموتيكون من دمج الكلمتين emotion (أي العاطفة) وicon (أي الأيقونة) معاً. تمثل إيموتيكونات آسكي تعبيرات الوجه مثل الابتسامة أو الغمزة وتتكون من مجموعات مختلفة من أحرف لوحة المفاتيح

Alt


 


 

السمايلي

السمايلي هي عبارة عن إيموتيكونات جرافيكية تم تصميمها بواسطة شركة Smiley Company وتُستعمل على الملابس والأدوات المنزلية وغيرها المزيد. وجوه السمايلي الرقمية المجانية يمكن استعمالها للتعبير عن العواطف أو لوصف الأفكار.

Alt


 


 

الإيموجي

الإيموجي هي الكلمة اليابانية للإيموتيكون. وهي تجمع بين الكلمتين اليابانيتين إي (絵)، والتي تعني صورة، وموجي (文字)، والتي تعني الأحرف المكتوبة. الإيموجي هي عبارة عن صور رقمية صغيرة تُستعمل للتعبير عن الأفكار أو العواطف.

Alt


 


.

تاريخ الإيموتيكون والإيموجي

1881 - ظهور الإيموتيكونات في مجلة PUCK

في 30 مارس 1881 تم نشر الإيموتيكونات في المجلة الأمريكية الساخرة Puck. وصفت هذه الإيموتيكونات الأربعة الأولى على أنها فن مطبعي ومثّلت "دراسات في المشاعر والعواطف" تُظهر الحزن واللامبالاة والدهشة والبهجة.

Alt

1948 - نشر دليل رسم الإيموتيكونات

في شهر أكتوبر من عام 1948 نشر بول هادلي مقالة في مجلة Popular Mechanic، التي لا تزال موجودة لغاية اليوم، شرح فيها طريقة الرسم على الآلة الكاتبة. كان عنوان مقالة بول "فن لوحة المفاتيح" وقدمّت المقالة درساً فنيّاً احترافياً في طريقة رسم إيموتيكوناتك الخاصة باستعمال الآلة الكاتبة العادية.

Alt

1962 - مقالة خاصة عن الإيموتيكونات في مجلة MAD

في عام 1962، نشرت المجلة الفكاهية الأمريكية MAD Magazine مقالة في عددها الصادر في شهر سبتمبر أبرزت فيها رسوم "Typewri-toons" الفنية التي يتم إنتاجها بواسطة الآلة الكاتبة. وأبرزت المقالة رسوماً فنيّة تعبّر عن العواطف مرسومة بواسطة آلة كاتبة من نوع "Royal Portable".

1982 - سكوت فالمان يُصمم أول إيموتيكون آسكي

في 11 سبتمبر من عام 1982 قام سكوت فالمان، وهو بروفيسور في جامعة كارنيجي ميلون في بيتسبورغ، بإرسال رسالة إلكترونية إلى زملاءه واقترح عليهم فيها استعمال (-: و )-: للتمييز بين الرسائل الجدّية وبين المزاح. واستعمل إيموتيكون آسكي الأول هذا علامات الترقيم لتكوين وجهاً مبتسماً ووجهاً عابساً.

1996 - السمايلي تظهر على أجهزة الكاتيل النقّالة

قامت شركة Smiley Company بترخيص السمايلي لشركة الهواتف النقّالة العملاقة الكاتيل مما سمح لها بإطلاق أول هاتف خلوي يظهر على شاشته شعار سمايلي من البكسلات. وكانت تلك المرة الأولى التي تم فيها ترخيص سمايلي ليظهر على هاتف نقّال وكانت بداية النقلة الثقافية التي غيّرت الطريقة التي نتواصل فيها للأبد.

Alt

1997 - نيكولاس لوفراني يُصمم أول إيموتيكونات جرافيكية

في عام 1997، قام نيكولاس لوفراني، المدير التنفيذي لشركة The Smiley Company بتصميم أول سمايلي ثلاثي الأبعاد وبدأ بتطوير أيقونات قائمة على السمايلي لتحل محل "الإيموتيكونات النصيّة" الشهيرة والتي تتكوّن من علامات الترقيم فقط. كانت أولى رسمات السمايلي تعبّر عن مجموعة متنوعة من العواطف والأعمار والأجناس والشخصيات والأشياء والدول. منذ عام 1997، حافظت شركة Smiley على المظهر التقليدي والكلاسيكي وقامت بحمايته من خلال انتقاء الجهات المُرخصة لها بعناية فائقة.

Alt

1999 - إطلاق شركة THE SMILEY COMPANY لرسومات سمايلي ثلاثية الأبعاد

أطلقت شركة The Smiley Company 949 رسمة سمايلي ثلاثية الأبعاد بفئات مختلفة مثل العواطف والطقس والدول والأعلام والمحاكاة الساخرة والرياضة. تم تسجيل إيموتيكونات السمايلي هذه لدى مكتب حقوق النسخ في الولايات المتحدة وقدمّت طرقاً غير محدودة للتعبير عن العواطف والمعاني وغير ذلك المزيد بطريقة مُبتكرة وممتعة.

Alt

1999 - إنشاء الإيموجي للإنترنت المُتنقل

في عام 1999، كان شيجيتاكا كوريتا يعمل على i-mode وهي أول منصة للإنترنت المتنقل لشركة NTT Docomo في اليابان. في تلك الأيام الأولى للإنترنت المتنقل كانت شاشات الهواتف صغيرة وكانت المساحة المخصصة لكتابة الرسائل محدودة. لاحظ كوريتا أن الصور قادرة على نقل المعلومات باستعمال قدر أقل من المساحة مقارنة مع الأحرف اليابانية وقام بذلك بإنشاء النماذج الأولى للـ "إيموجي" التي هي الكلمة اليابانية المرادفة للإيموتيكونات. لم تكن هذه الأيقونات ذات الـ 176 بكسل تشبه السمايلي أو الإيموجي الحديث بأي شكل من الأشكال.

Alt

2001 - شركة SMILEY COMPANY تنشر القاموس الرسمي للسمايلي

في عام 2001، أعلنت شركة The Smiley Company "مولد لغة عالمية" وأتاحت للعامة تنزيل دليلها الخاص من رسمات السمايلي على الهواتف النقّالة وعلى الكمبيوترات. يحتوي الموقع الإلكتروني على دليل من 393 إيموتيكون آسكي ورسمات السمايلي المرادفة لها. يشمل الموقع خاصية مفيدة للبحث وهو مقسّم إلى فئات مثل الحيوانات والألوان والدول والاحتفالات والأعلام والطعام والمتعة والوظائف والمشاهير والكواكب والمزاجات.

Alt

2002 - صدور النسخة المطبوعة من القاموس الرسمي لرسومات السمايلي

في عام 2002، قامت شركة Marabout Press، وهي جزء من شركة Hachette Book Group ذات الشهرة العالمية، بنشر القاموس الرسمي لرسومات السمايلي على شكل كتاب مطبوع للمرة الأولى بعد أن كان متوفراً في السابق بشكل رقمي فقط. في هذا القاموس الفرنسي تم تصنيف 300 رسمة سمايلي إلى الفئات التالية: التعبيرات، والطقس، والاحتفالات، وسمايلي المتعة، والدول، والوظائف، والمشاهير، والرياضة والحيوانات. كما قدّم الكتاب للقرّاء رمزاً خاصاً لتنزيل رسومات سمايلي مختلفة على هواتفهم.

Alt

2003 - القاموس الرسمي لرسومات السمايلي يُصبح SMILEYWORLD

في عام 2003، قامت شركة The Smiley Company بتغيير اسم قاموسها لإيموتيكونات السمايلي وعلامته التجارية إلى SmileyWorld. يحتوي القاموس على 887 إيموتيكون سمايلي، وهذه هي التشكيلة الأكبر من رسومات السمايلي الثابتة والمتحركة المتوفرة للاستعمال في العالم الرقمي. يحتوي هذا القاموس المُجدد على فئات جديدة مثل الاحتفال، والمشاهير، والملابس، والفخامة، والأعلام، والأزهار، والطعام، والنشاطات، والأدوات، وتعبيرات المزاج، وأيدي المزاج، والدول، والطبيعة، والأرقام، والأشياء، والوظائف، والدين، والعلوم، والإشارات، والرياضة، والنقل، والطقس والأبراج.

Alt

2004 - نشر مُلخّص سمايلي بحجم الجيب

في عام 2004، تم نشر كتاب مُلخّص غني بالألوان وباللغة الإنجليزية لرسومات السمايلي في الولايات المتحدة بواسطة Running Press وهي شركة تابعة لـ Hachette Book Group. وقدّم هذا الكتاب دليلاً بحجم الجيب يحتوي على أكثر من 120 رسمة رسمية وهزلية مختلفة لوجه السمايلي تعكس مزاجاتنا وأفكارنا وحتى جوانب ثقافتنا. كما اشتمل الكتاب على 18 مُلصق ممتع لقوا رواجاً واسعاً بين البالغين والأطفال على حد سواء.

2007 - أبل تبدأ بدعم الإيموجي

في عام 2007، قامت شركة أبل بإطلاق أول هاتف آيفون لها وكان يحتوي على أيقونات إيموجي لكنها لم تكن متوفرة إلا في اليابان. وأطلقت أبل الهاتف بالشراكة مع شريكها الحصري شركة SoftBank. وكان الآيفون الأول في اليابان يضم تشكيلة من الإيموجي من بينها أيقونات عديدة مُستوحاة بحرية من Smiley. وحظيت تلك الإيموجي بنجاح باهر في المجتمع الياباني المعتاد على العروض التصويرية. أما خارج اليابان فقد تم اكتشاف رسومات الإيموجي "المخفية" الخاصة بالآيفون بعد وقت قصير وتم "فك شيفرتها" بواسطة بعض الأفراد المغامرين في الولايات المتحدة وفي أماكن أخرى.

Alt

2010 - اتحاد اليونيكود يقوم بتوحيد الإيموجي

في شهر أكتوبر من العام 2010 قام اتحاد اليونيكود، وهو عبارة عن منظمة غير ربحية مسؤولة عن توحيد النص الرقمي، بإدراج 722 إيموجي في كتاب قوانينه للتحويل النصّي الخاص بالمُطوّرين. يدير الاتحاد، الذي خطط له في البداية مهندسون من أبل وزيروكس، عمليتي اختيار ونشر جميع رسومات الإيموجي الجديدة من خلال اللجنة الفرعية للإيموجي اليونيكود. ويضمن اليونيكود عرض رسومات الإيموجي ذات المعنى الواحد على أنواع مختلفة من الأجهزة، ولكن طريقة رسمها تختلف حسب نوع المنصة.

Alt

2014 - نمو الإيموتيكونات والإيموجي يجتاح الحياة اليومية

بحلول عام 2014، كان يتم إرسال مليارات الأيقونات الرقمية يومياً على مجموعة متنوعة من الأجهزة النقّالة ومنصات وسائل الإعلام الاجتماعية. وبعدها بفترة قصيرة أصبحت الإيموتيكونات اللغة الأسرع نموّاً والأوسع انتشاراً في العالم وبدأ الناس بالإشارة إليها باستعمال ترجمتها اليابانية: إيموجي. لقد أصبحت أخيراً اللغة العالمية التي تصورتها شركة The Smiley Company واقعاً.